رواية يا صاحبي السجن

عدد الصفحات: 344
الغلاف: غلاف ورقي

يتحدث العتوم في بداية روايته عن السبب المجهول الذي دفعهم لحبسه ثمانيّة أشهر، ثم يكتشف أن السبب وراء كل هذا هو قصيدة كان قد كتبها وهو في عامه الأخير في كلية الهندسة، وقيل إنها تمس في أمن الدولة، ولهذا سُجن مع أولئك المثقفين الذي لم يزده السجنُ إلا ثقافةً وعلمًا وثباتًا فيما كان يفعله. يذكرنا العتوم بوالده كثيرا وطالما حثه أنّ في السجن تتعلم ما لا تتعلمه طوال عمرك خارجه، فاكتسب بقدرِ ما شئتَ من علمٍ ومعرفةً، ففي السجن أبطال، وقامات دينيّة وسياسية لن تقابل أمثالهم في الخارج إلا القليل. فمن سُجن بتهمة الثقافة هؤلاء عملةٍ نادرة في وسطنا، ولا بُدّ لك من أن تستمع بكلِ ما أُتيتَ من صمتٍ ليتحدثوا كثيرا ولتنصت كثيرا.

/5

معلومات إضافية

الوزن 2 kg
الأبعاد 25 × 20 cm

EGP120.00

السعر شامل الضريبة - VAT Included

أو يمكنك الدفع عند الاستلام

مشاركة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on linkedin