تاريخ الفلسفة الحديثة

عدد الصفحات: 450
الغلاف: غلاف ورقي

يعتبر، إلى جانب كونه يؤرخ للفلسفة الحديثة التي ظهرت بعد فلسفات العصر الوسيط، معجمًا فلسفيًّا ضخمًا وغزير المادة وافر المعرفة، يدل مستخدمه في وضوح ويسر على رجالات الفلسفة والمشتغلين بالبحث الفلسفي، منذ القرن الخامس عشر وحتى أوائل القرن العشرين.

يدور الباب الأول في الكتاب عن بقايا الفلسفات القديمة، فيتحدث عن الأفلاطونيين الذين يستمدون منه أسباب دين طبيعي، والرشديون الذين مزجوا بين دراسة أرسطو وابن رشد.

ويتحدث الباب الثاني عن أمهات المذاهب الحديثة مثل مذاهب “ديكارت”، و”بسكال” و”سبينوزا”، ثم يتحدث عن فلسفات الواقعية ورجالها مثل “هيوم” و”بيكون” في الباب الثالث، وفي الباب الرابع يعرض لفلسفات مين دي بيران، وأوجست كونت التي تحاول استيعاب جميع النواحي في مذهبٍ واحد.

ثم يرصد في الباب الخامس الصراع بين داروين وسبنسر وأنصار المادية الذين وجدوا في نظرية التطور أسلحة جديدة، وبين الروحية التي يؤيدها الفرنسيون.

ثم يتضح في الفصل الأخير الانقسام الكامل بين الفلسفات الحديثة إلى مذهبين: مادي وروحي، يتصارعان بشكل دائم بحثًا عن حلول للمشكلات الكبرى.

معلومات إضافية

الوزن 2 kg
الأبعاد 25 × 20 cm

EGP120.00

السعر شامل الضريبة - VAT Included

أو يمكنك الدفع عند الاستلام

مشاركة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on linkedin